بعد كسر حاجزالـ3 ملايين إصابة وتحذيرات منظمة الصحة العالمية.. دول خففت ‏إجراءات العزل المفروضة بسبب كوورنا على رأسها إسرائيل.. وأخرى وضعت ‏خططاً لبدء التخفيف مايو المقبل ‏

كسر عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد حول العالم حاجز الـ3 ملايين، وقرابة  80 % منها فى أوروبا والولايات المتحدة،

بحسب الإحصائية التي أعدتها وكالة “فرانس برس”،

والتي كشفت أن ما لا يقل عن 3 ملايين و3 آلاف و344 شخصا حول العالم أصيبوا بالوباء،

منذ ظهوره في وسط الصين في ديسمبر الماضي، وأن 209 آلاف و388 من هؤلاء المصابين لقوا حتفهم من جراء الفيروس الفتاك

وتسعى العديد من الدول لتخفيف الإجراءات المفروضة التي اتخذتها فى أوقات سابقة لمنع تفشى فيروس كورونا المستجد؛

وبدأت بعضها بالفعل، فيما وضعت دولا أخرى خطط مستقبلية للتخفيف تدريجيا.

وقد أوصت منظمة الصحة العالمية، بضرورة أن يكون أى رفع لإجراءات العزل العام المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد تدريجيا،

وقالت إنه إذا جرى تخفيف القيود قبل الأوان فستكون هناك عودة للعدوى،

وقد أكد تاكشي كاساي المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في المنظمة إن إجراءات العزل العام

أثبتت فعاليتها وإنه ينبغي على الجميع الاستعداد لأسلوب حياة جديد يسمح للمجتمع بالعمل مع استمرار جهود احتواء الفيروس.

وهذه قائمة الدول التى أعلنت تخفيف الإجراءات

إسرائيل

سمحت إسرائيل بعودة بعض الأعمال، منذ الأحد، وقالت إنها ستبحث السماح للأطفال بالعودة للمدارس

في إطار جهود تجريبية لتخفيف قيود الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ولمساعدة الاقتصاد على التعافي من الأزمة.

وبعد عزل عام استمر لأسابيع، سمحت السلطات للمتاجر المطلة على الشوارع باستئناف العمل

لكن مراكز التسوق والأسواق ظلت مغلقة كإجراء احترازي من التجمعات.

كما تم السماح للمطاعم بتسليم الأطعمة من مقرها إضافة لتوصيل الطلبات للمنازل.

بنجلاديش

عاد ما يقرب من على 500 مصنع ملابس في بنجلادش للعمل منذ  الاثنين،

بعد إغلاقها لمدة شهر لكبح تفشي فيروس كورونا المستجد،

وقد سمحت سلطات بنجلادش لمُصنعي الملابس في العاصمة داكا ومدينة شيتاجونج الساحلية باستئناف العمل.

وتعتبر بنجلادش هي مصدر تزويد بعض أكبر شركات الملابس في العالم مثل شركة جاب وشركة إنديتكس

صاحبة علامة زارا وشركة إتش آند إم، وقد أكد  محمد حاتم، نائب رئيس جمعية مصنعي ومصدري الملابس في بنجلادش

“نحرص على أن يرتدي العمال الكمامات ويغسلون أيديهم عند المدخل،

كما يخضعون لقياسات درجة حرارة أجسامهم ويلتزمون بقواعد التباعد الجسدي”.

ولاية جورجيا

فتحت ولاية جورجيا الأمريكية، الجمعة، الأنشطة الاقتصادية التى كانت مغلقة جراء تفشى وباء كورونا

بعد أن قرر حاكم الولاية بريان كيمب تخفيف القيود المطبقة رغم وصول عدد الوفيات بالإصابة فيها إلى 900 حالة.

وفى الوقت الذى قرر فيه حاكم الولاية تمديد حالة الطوارئ بها إلى 13 مايو المقبل،

سمح لأنشطة مثل صالونات الحلاقة والمراكز الرياضية والتجميل ودور السينما بالعودة للعمل،

كما أعلن   خطته بعودة الأنشطة الاقتصادية ووقع على أمر تنفيذى

بذلك أمس الخميس استعرض فيه القواعد التى ستبدأ بها جورجيا إعادة تشغيل الأنشطة الاقتصادية المتوقفة.

ووضعت العديد من الدول الأخرى خططاً لتخفيف قيود كورونا كالتالى:

اليونان

كشف رئيس الوزراء اليونانى كيرياكوس ميتسوتاكيس، الثلاثاء،

عن خطة لتخفيف إجراءات العزل العام التي فرضتها حكومته في أنحاء اليونان للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكدا في كلمة بثها التلفزيون: “نحن مستعدون للمضي قدما في المرحلة الثانية من خطتنا وهي التخفيف التدريجي للقيود”، مضيفا، أن تخفيف الإجراءات سيبدأ في 4  مايو ، لكنه حث اليونانيين على توخي الحذر.

روسيا

أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، تمديد حالة العزل في روسيا بسبب فيروس كورونا حتى 11 مايو المقبل، لمواجهة فيروس كورونا، وقبلها بأيام أصدر رئيس الوزراء الروسى ميخائيل ميشوستين، تعليماته بإعداد مقترحات حتى نهاية أبريل الجارى بشأن الرفع التدريجى للقيود المفروضة على أنشطة قطاع الأعمال على خلفية انتشار فيروس كورونا فى البلاد.

فرنسا

كشف رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، الثلاثاء، أمام البرلمان، أن إجراءات العزل العام التي اتخذت لوقف تفشي فيروس كورونا أنقذت حياة 62 ألف شخص في غضون شهر، لكن الاستمرار في فرض هذه القيود يعني المخاطرة بانهيار الاقتصاد، مضيفا، أن الوقت قد حان لشرح كيف سيتم تخفيف الإغلاق تدريجيا. وقال إن على الفرنسيين أن يتعلموا التعايش مع الفيروس وحماية.

البرتغال

أعلن الرئيس البرتغالي، الثلاثاء، إنه سيتم في 3 مايو ، رفع إجراءات العزل العام التي قضت بإغلاق معظم الخدمات غير الضرورية الشهر الماضي لاحتواء انتشار فيروس كورونا لكنه أضاف أن إعادة فتح الاقتصاد ستكون عملية بطيئة وتدريجية.

وقال الرئيس مارسيلو ريبيلو دي سوزا في مؤتمر صحفي للإعلان عن انتهاء حالة الطوارئ اعتبارا من يوم الأحد “المهم في هذه المرحلة الجديدة هو أن يعرف البرتغاليون أن احتواء الفيروس لا يزال مهما لذا يجب علينا اتخاذ خطوات صغيرة وتقييم الوضع باستمرار”، وذلك بعد أن فرضت البرتغال إجراءات العزل العام لأول مرة في 18 مارس .

قازاخستان

قال رئيس قازاخستان قاسم جومارت توكاييف، إن بلاده ستخفف بعض القيود المتعلقة بفيروس كورونا خلال أيام رغم تمديد حالة الطوارئ إلى 11 مايو،  وسيتم استستأنف الرحلات الجوية على وجه الخصوص بين أكبر مدينتين فيها اعتبارا من أول مايو، وذلك بعد أن كان من لمقرر انتهاء حالة الطوارئ التي أُعلنت بسبب الوباء في 30 أبريل.