نفي المهندس محمد سعيد محروس رئيس الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية،

إن ما تم تداوله على بعض المواقع الإخبارية حول إجراء عزل كامل لفندق ميريديان المطار

بعد ظهور حالات إصابة لموظفين داخل الفندق بفيروس كورونا وفرض الحجر الصحي على الفندق، لا أساس له من الصحة.

وأكد المحاسب مجدي إسحق رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوي،

عدم صحة الخبر، وعدم ظهور أي حالات اليوم في فندق ميريديان المطار أو محيط مطار القاهرة الجوي،

وذلك خلال تواجده داخل الفندق برفقة اللواء إيهاب طه مساعد رئيس مجلس الإدارة لمباني الركاب الثلاثة

والدكتور طارق اسماعيل مدير عام العلاقات العامة بشركة الميناء وذلك من أجل تقصي الحقيقة.

وأهاب إسحق بالمسئولين في مطار القاهرة الجوي ضرورة تحري الدقة وعدم نشر أخبار أو معلومات غير صحيحة

تتسبب في إثارة الرأي العام والرجوع إلى بيانات وزارة الصحة الرسمية الصادرة في هذا الشأن

خاصة في ظل المخاوف الدولية من انتشار فيروس كورونا المستجد مؤخرًا بدولة الصين.

حيث وجّه وزير الطيران جميع العاملين بالحجر الصحى بالالتزام الشديد

نحو تطبيق كل الإجراءات والتعليمات الصادرة من وزارة الصحة،

مشددًا على العاملين بالمطار بضرورة اتباع المعايير والضوابط الدقيقة

من أجل تطبيق أعلى درجات الوقاية ومنع انتشار العدوى

وفقًا لمتطلبات منظمة الصحة العالمية،

وذلك من خلال الفحص الطبى الشامل لجميع الرحلات الجوية و

خاصة القادمة من المدن الصينية إلى جمهورية مصر العربية.
وأكد الوزير أهمية اتباع السلوكيات الصحيةً السليمة

حفاظًا على سلامة جميع الركاب والمسافرين،

وزارة الطيران المدنى إجراء الفحص الطبى الإجباري لجميع الركاب وأطقم الركب الطائر للرحلات القادمة من الصين.

ومن جانبه إلى أن هناك تنسيقا وتعاونا تاما بين وزارة الطيران المدنى ووزارة الصحة وجميع الجهات المعنية العاملة بالمطار،

منذ ظهور هذا الفيروس على الصعيد الدولى وتتم المتابعة الدقيقة بين كل الجهات.
وتفقد الوزير عقب الزيارة مبنى الركاب رقم (٣) بمطار القاهرة، للاطمئنان على

سير العمل وانتظام التشغيل ومتابعة انسيابية حركة الركاب والطائرات.