شوهد نسر مصرينادر في المملكة المتحدة لأول مرة منذ أكثر من 150 عاما، في مصادفة توصف بأنها تحدث “مرة واحدة في القرن”، ويعتقد أن الطائر البري ربما وصل إلى جزر سيلي قادما من شمال فرنسا.

وإذا تأكد أن هذه المشاهدة “النادرة للغاية” هي فعلا للنسر المصري، فستكون هي الأولى منذ عام 1868، وفقا للخبراء.

ولندرة مشاهدة النسر المصري من المتوقع أن يتدفق مراقبو الطيور إلى جزر سيلي للحصول على فرصة لرؤيته قبل أن يغادر.

وقد سجلت مشاهدتان رسميتان للطائر النادر في بريطانيا سابقا، إحداهما في منطقة سمرست عام 1825 والأخرى في إسيكس عام 1868.

وقال البروفيسور ستيوارت بيرهوب، عالم البيئة بجامعة إكستر: “إذا ثبت أنه من سلالة برية، فستكون هذه أول مشاهدة له منذ 150 عاما، أو ربما لفترة أطول قليلاً، إنها رؤية شديدة الندرة”.