قررت وزارة الأوقاف إقامة صلاة عيد الفطر المبارك بمسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها وأرضاها

بحضور نحو عشرين مصليا فقط من العاملين بالأوقاف وبمراعاة ضوابط التباعد الاجتماعى والإجراءات الوقائية،

ومراعاة وجود مسافة نحو متر ونصف على الأقل بين كل مصل وآخر .

وأضافت الوزارة أنه سيتم نقل الصلاة على الهواء مباشرة عبر قنوات التليفزيون المصرى والإذاعة المصرية،

وسيتم السماح لجميع المساجد التى كانت تقام بها صلاة الجمعة بإذاعة تكبيرات صلاة العيد عبر مكبرات الصوت الخارجية بالمسجد،

دون السماح بالتجمع سواء للتكبير أم للصلاة بالمساجد أو الساحات، مع عدم ترك المسجد مفتوحا أثناء إذاعة تكبيرات العيد،

وتطبيق العقوبات المقررة لمخالفة قرارات معالى السيد رئيس مجلس الوزراء بشأن منع التجمعات أو مخالفة تعليمات وزارة الأوقاف

بشأن تعليق الجمع والجماعات بما فى ذلك أى تجمع لصلاة العيد سواء فى المساجد أم فى الساحات حفاظًا

على النفس البشرية من أية مخاطر تصيبها نتيجة التجمعات وأثرها فى سرعة نقل العدوى بفيروس كورنا،

وذلك انطلاقا من أن أعظم مقاصد شريعة الاسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار ،

على النحو الذى فصله بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف .

وأكدت وزارة الأوقاف، على بيان هيئة كبار العلماء بشأن جواز صلاة سنة عيد الفطر بالمنازل بدون خطبة،

وكصلاة أى ركعتين، مع التكبير فى الركعة الأولى سبع تكبيرات غير تكبيرة الإحرام بالصلاة،

وفى الركعة الثانية خمس تكبيرات غير تكبيرة القيام من الركعة الأولى، وحثنا على ذلك،

فمن أدى الميسور من العبادة أكرمه الله بكامل الأجر ما دام العذر قد حبسه عن الكمال فبها .

واختتمت الوزارة بالدعاء إلى الله أن يعجل بتفريج الكرب عن البلاد والعباد عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين ،

وكل عام ومصر وأهلها والبشرية جمعاء بكل خير