هيئة الأرصاد الجوية تعلن تعرض مصر لموجة شديدة الحرارة لمدة أسبوع، تبدأ بـ32 درجة على القاهرة وتصل إلى 41 درجة في بعض الأيام،

وسط تحذيرات خبراء الصحة من استخدام أجهزة التكييف خاصة بالأماكن المغلقة لتسببها في نقل فيروس كورونا

قال الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية،

إن البلاد تشهد بداية من اليوم ارتفاعًا تدريجيًا في درجات الحرارة على أغلب الأنحاء، وترتفع على المعدلات الطبيعية بقيم تصل إلى 4 درجات.

وأضاف “شاهين”، لمصراوي، الاثنين، أن الموجة الحارة الجديدة من المتوقع أن تستمر حتى بداية الأسبوع المقبل،

فيكون الطقس شديد الحرارة خلال ساعات النهار، مائلا للبرودة خلال ساعات الليل.

وتابع: “تصل درجات الحرارة اليوم على القاهرة 32 وترتفع لتسجل 38 درجة بنهاية الأسبوع،

بينما تتراوح بين 35 و36 درجة على المناطق الشمالية وتتجاوز 40 درجة على شمال وجنوب الصعيد”،

مشيرًا إلى أن الفارق بين درجات الحرارة الصغرى والكبرى يتجاوز الـ10 درجات.

وأكد أن أبرز الظواهر الجوية، خلال الموجة الحارة، تتمثل في نشاط محدود للرياح على مناطق دون أخرى،

بجانب وجود الشبورة المائية الخفيفة في الصباح الباكر.

وأوضح مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية أن نهاية الأسبوع الجاري ستشهد فرصًا لسقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة،

ورعدية أحيانا على سلاسل جبال البحر الأحمر ومحافظات شمال وجنوب الصعيد، لافتًا إلى أن هذا الظاهرة غريبة الحدوث في مثل هذا التوقيت من العام،

ومن الممكن أن تصل لحد السيول على بعض المناطق.

ونصح شاهين المواطنين بعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس خلال فترة الموجة الحارة، بجانب تأخير وجبة السحور قدر الإمكان، وتناول المرطبات والسوائل بكثرة.

#جريدة_أول_خبر_دوت_كوم